أنت هنا

خطبة الجمعة - الدعوة إلى الوحدة الوطنية والحفاظ على أمن البلاد وسلامتها

خطبة الجمعة : الدعوة إلى الوحدة الوطنية والحفاظ على أمن البلاد وسلامتها

ركز الأئمة عبر مختلف مساجد الوطن في خطبة الجمعة ليوم 25 مارس 2016 على دعوة المواطنين إلى رص صفوفهم والالتفاف حول قيادة البلاد وجيشها لإفشال كل الأخطار والمؤامرات التي تستهدف أمن الجزائر وسلامتها ووحدتها الوطنية.

تأتي هذه الدعوة استجابة لمبادرة وزارة الشؤون الدينية والأوقاف التي كانت قد وجهت نداء يوم الاثنين 21 مارس 2016 لأئمة المساجد تناشدهم فيه بتخصيص فقرات من خطبة الجمعة لدعوة المواطنين إلى إدراك ما يحيط بالبلاد من مخاطر وحثهم على الدفاع عن الوحدة الوطنية والالتفاف حول قيادتنا الوطنية الرشيدة.

و في هذا السياق ، قال الدكتور محمد عيسى وزير الشؤون الدينية والأوقاف -من داخل المسجد القطب بوهران عقب إشرافه على الخطبة الموحدة- "إن كل المساجد عاشت في هذه الجمعة للإسلام وللجزائر، التي باتت صمام أمن لجيرانها، بعد أن بقيت الجزيرة الوحيدة الآمنة في بحر تتلاطم فيه أمواج الفتنة والقتل، وتخطف الأرواح، وأصبحت مدرسة تلقن جيرانها في الشمال والجنوب، وكل أصقاع الأرض، كيف تتصالح بين أبنائها، وتجمع كلمتهم وترجع إلى الله لخدمة الوطن، لأنه عندما تنجح الجزائر سينجح غيرها و يأمن من حولها."