أحداث تاريخية وقعت في شهر رمضان اليوم السابع رمضان 1440هـ/2019م

اليوم السابع رمضان 1440هـ/2019م

سنة 7ه: سرية غَالب بن عبد الله اللَّيْثِيّ رضي الله عنه إِلَى الْمِيفَعَة


كانت هذه السرية ضمن السرايا التي أرسلها النبي صلى الله عليه وسلم، بعد أن انتهى من غزوة "خيبر" ودحر وإجلاء اليهود، فتفرغ رسول الله صلى الله عليه وسلم للأعراب الذين كانوا ما يفتأون يحنثون بالعهود، ويغيرون على صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم بين الفينة والفينة، ويقتلون منهم، ولا يتورعون عن أعمال السلب والنهب في أرجاء شبه جزيرة العرب.
بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم في رمضان سنة سبع الهجرية غالب بن عبد الله إلى عوال وبني عبد بن ثعلبة وهم بالْمِيفَعَة، وبعث معه مائة وثلاثين رجلا؛ ودليلهم يسار مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فهجموا عليهم وقتلوا بعضهم ولم يأسروا أحدا، واستاقوا نعما وشاء إلى المدينة المنورة. 
سَرِيَّة غَالب غلبت وسرت

قلوبا بالسلامة والغنيمه

فيا بشرى لَهُم فِي دَار عدن
بفيض الْفضل وَالنعَم العميمه

ومن الأحداث التي وقعت في هذه السرية - على خلاف بين أهل السير والمغازي-، قتل أسامة بن زيد الرجل الذي قال: لا إله إلا الله، وقد ظن أسامة أنه قالها تعوذا من السيف فعاتبه في ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم بقوله: «هلا شققت عن قلبه فتعلم أصادق هو أم كاذب؟ »، فقال أسامة: لا أقاتل أحدا يشهد أن لا إله إلا الله؛ وتمنى أسامة أنه لم يكن أسلم قبل ذلك اليوم، وقال: إني أعطي الله عهدا ألا أقتل رجلا يقول: لا إله إلا الله أبدا، وهذا يدل على عظم حرمة كلمة التوحيد، وأن الرجل ما دام أظهر كلمة الإسلام فهو معصوم الدم.
وقد حدث مثل ذلك من المقداد وغيره من الصحابة متأولين، فأنزل الله هذا التأديب الإلهي في قوله: ﴿يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذا ضَرَبْتُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَتَبَيَّنُوا وَلا تَقُولُوا لِمَنْ أَلْقى إِلَيْكُمُ السَّلامَ لَسْتَ مُؤْمِنًا تَبْتَغُونَ عَرَضَ الْحَياةِ الدُّنْيا فَعِنْدَ اللَّهِ مَغانِمُ كَثِيرَةٌ كَذلِكَ كُنْتُمْ مِنْ قَبْلُ فَمَنَّ اللَّهُ عَلَيْكُمْ فَتَبَيَّنُوا إِنَّ اللَّهَ كانَ بِما تَعْمَلُونَ خَبِيرًا﴾[النساء: 94]

الجائزة الدولية لحفظ القرآن الكريم

الأسبوع الوطني للقرآن الكريم

المسابقة الدولية لإحياء التراث الإسلامي

ملتقى المالكية

أحداث تاريخية وقعت في شهر رمضان اليوم السابع رمضان 1440هـ/2019م