نصاب الزكاة

قدر نصاب الزكاة لهذا العام (1437هـ) بـ : 450.500,00 دج

صندوق الزكاة كلمة عن الزكاة

كلمة عن الزكاة

بسم الله الرحمن الرحيم

         لا يخفى أن الزكاة ركن من أركان الإسلام و شعيرة من أعظم الشعائر، و عبادة مالية، و طهارة و تزكية للنفس ، كما أنها ضرورة اجتماعية و اقتصادية تحقق التكافل المادي و المعنوي في المجتمع برفع السؤال عن الفقير ، و هي آلية لتوزيع الثروة و الدخل توزيعا عادلا، و هي تشكل الرأس المال الاجتماعي و هو مفهوم اقتصادي .

و حددها قوله تعالى في بيان مصارفها و حدودها بقوله : " إنما الصدقات ......" التوبة 60، ثمانية (08 ) أصناف.

" خذ من أموالهم صدقة تطهرهم و تزكيهم بها و صل عليهم ..." التوبة 103.

و تأسيسا لسنة الحبيب المصطفى في إرسال السعادة لقبض الزكاة ممن وجب عليهم و إحصائها و توزيعها على مستحقيها، و أملأ في تنظيم الزكاة جمعا و صرفا.

أنشأت الجزائر مؤسسة صندوق الزكاة الذي يعمل تحت إشراف وزارة الشؤون الدينية و الأوقاف ليحقق الأهداف الرامية إلى رفع الغبن و الاحتياج على الفقراء و مساعدة الشباب البطال في شق مسار حياتهم المهنية، و هذا لأن صندوق الزكاة الذي يعمل بالتعاون و التنسيق مع لجان الأحياء و الأعيان و اللجان الدينية و التي تخضع لثلاثة 03 مستويات تنظيمية تمكنه من الوصول إلى عمق المجتمع الجزائري .

وهذا الهرم التنظيمي يجمع كل أسباب نجاح الصندوق و يشرك كل أفراد المجتمع الفاعلين في المجال و يصل إلى شرائح المجتمع في الجزائر العميقة تحت إشراف المزكين أنفسهم. و القرض الحسن أصله يخدم مباشرة إلى أغراض تنموية و تحويل المستفيد من ضعيف إلى شريك و هو خط تمويل دوار و يكمن دور القرض الحسن في إنشاء المشروعات الصغيرة و المتوسطة و التي بدورها تعمل في تنمية الاقتصاد من خلال المساهمة في :

-          تكوين الناتج المحلي الإجمالي .

-          توظيف العمالة و هو محرك لعملية التنمية.

و القرض الحسن قد نال جائزة نوبل للسلام 2006 عن طريق "محمد يونس البنغلادش " عن طريق بنك القرض الحسن و هو يساهم في نشر ثقافة الاعتماد عن النفس بالنسبة للفقراء الذين يتوفرون على شهادات علمية و محضية و حرفية و قدرات معرفية و لايجدون رأس المال يمكنهم من القيام بنشاط منتج و مفيد للمجتمع و هو يساهم كذلك في المجهودات الوطنية لمحاربة البطالة و استحداث مناصب شغل .

و الصندوق عموما هو أداة إضافية لدولة الاقتصاد الإسلامي

 

 

                                                       الوقف                                         الزكاة

و لقد باتت المشروعات الصغيرة و المتوسطة تمثل أكثر من 98% من مجموع المؤسسات الموجودة في معظم دول العالم و أصبحت تساهم بنسبة تصل إلى نصف الإنتاج الوطني لهذه الدول بينما توفر هذه المشروعات نحو 60% من مجموع فرص العمل.

و نسأل الله أن يبارك في أموال المزكين الذين يمثلون الدعامة الأساسية لصندوق الزكاة و أن يجازي خيرا كل من ساهم و يساهم في تقوية هذه المؤسسة الدينية الاجتماعية خدمة للشعب الجزائري الكريم و من وراءه هذا البلد المعطاء و الغني برجاله و نسائه.

الجائزة الدولية لحفظ القرآن الكريم

الأسبوع الوطني للقرآن الكريم

المسابقة الدولية لإحياء التراث الإسلامي

ملتقى المالكية

صندوق الزكاة كلمة عن الزكاة