اليوم الإفتتاحي

افتتاح الأسبوع الوطني

السابع عشر للقرآن الكريم بقسنطينة

 

افتتحت يوم الاثنين 4 جانفي 2016 بالقاعة الكبرى للعروض أحمد باي بقسنطينة فعاليات الأسبوع الوطني السابع عشر (17) للقرآن الكريم بحضور كل من وزير الشؤون الدينية والأوقاف، محمد عيسى و وزيرة التضامن الوطني و الأسرة و قضايا المرأة مونية مسلم.

وتم خلال جلسة افتتاح هذا اللقاء قراءة رسالة لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة من طرف مستشار رئيس الجمهورية محمد علي بوغازي.

وعبر الرئيس بوتفليقة في رسالته عن رغبته في أن يكون هذا اللقاء العلمي فرصة أمام المشاركين من شيوخ و علماء لطرح نقاش فكري و تقديم أبحاث معمقة مستوحاة        من القرآن الكريم لبلوغ ما يتطلع له المجتمع.

وجاء في  رسالة رئيس الجمهورية التي وجهها إلى المشاركين "إنه ليحدوني أمل كبير و رغبة عارمة على أن أرى ملتقاكم العلمي مناسبة لمطارحاتكم الفكرية و بحوثكم المستفيضة و حواراتكم الهادفة و استنتاجكم المؤسسة على النقل و العقل من أجل خدمة أمتكم و تنويرها و استشراف مآلها بما يكتنزه كتاب الله و سنة نبيه من معين لا ينضب تستمدون منه حلولا لمعضلات العصر و قضاياه المتعددة".

وأضاف الرئيس في رسالته "إن كل ذلك مدعاة لمشاعر الافتخار ببناتنا و أبنائنا و هم يتسابقون في حفظ كتاب الله و يتبارون في حسن تلاوته و التعمق في شرح مفرداته و فهم معانيه  بناتنا و أبنائنا الذين كثيرا ما رفعوا الراية الوطنية عالية على منصات التتويج كلما سنحت لهم فرص تمثيل الجزائر في مسابقات القرآن الكريم الدولية في عواصم العالم العربي           و الإسلامي." 

  وستقدم خلال هذا اللقاء الذي يحمل شعار "العمل قيمة قرآنية" عديد المداخلات من طرف جامعيين و علماء حول قيمة العمل.

وستشهد هذه التظاهرة الدينية التي تدوم ثلاثة أيام تنظيم مسابقة وطنية حول حفظ و تلاوة القرآن الكريم بمشاركة 45 شابا من بينهم 13 فتاة و ذلك للظفر بالمراتب الثلاثة الأولى.

 

الجائزة الدولية لحفظ القرآن الكريم

الأسبوع الوطني للقرآن الكريم

المسابقة الدولية لإحياء التراث الإسلامي

ملتقى المالكية