الفقه

فتوى شرعية حول الخميرة المستوردة

 2016-08-01
السؤال: ما حكم الشرع في الخميرة المستوردة من فرنسا والتي تحمل المكوّن E491 مستخلص من لحم الخنزير؟
الجواب: بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول وبعد؛
فإن الأصل فيما يستورده بلدنا الجزائر من المواد الغذائية الحِل،لخضوعه للمراقبة، وينبغي للمواطن أن يطمئن لذلك.
هذا، وإن من المقرر في الفقه الإسلامي أن المادة النجسة إذا استحالت بالتصنيع أو بإضافة مواد تغيّر من حالها، فإن حكمها يتغير بتغير أوصافها، فالعلة تدور مع المعلول وجودا وعدما.

لجنة الفتوى

فقه

 07-05-2005
كريم - بومرداس  
 
السؤال: 
السلام عليكم،
أرجو أن تقولوا لي من بين هذه الاعمال ما هي بدعة و ما هي من مذاهب اخرى غبر مذهب مالك وهل اذا قمت بها غير التي هي بدعة لدى شئ
- وضع اليدين على الصدر ورفعها أثناء الركوع و العودة من الركوع
- قراءة القرآن قبل الصلاة جماعة
- رفع اليدين للدعاء جماعة بعد الصلاة
- رفع اليدين للدعاء مفردا أي وحده
- أثناء سجود السهو بعدي ام قبلي يسجد سجدتين ثم هل يتشهد لا يتشهد ثم يسلم ام كلتا الحالتين صحيح
- قراءة القرآن اثناء دفن الميت
- المسبوق في الصلاة ( مثلا ركعتين من المغرب "لقول الرسول (ص) فأتموا " الاولى بالسورة و الفاتحة مع التشهد سرا و الثانية بالفاتحة فقط و سرا) هل ما أفعله صحيح ؟ اعطونا توضيحات اخرى مع امثلة اخرى وفي مواضع أخرى
- قول تقبل الله بعد الصلاة للاخرين

ارجوا ان تكون الإجابة بالدليل من الكتاب و السنة لكي اقنع عائلتي و بعض من الناس إن لم تكن هناك فتنة

هذه أسئلة اخرى متفرقة ارجو الإجابة عليها

- التلذذ ينقض الوضوء هل التلذذ هو المقصد الذي يخرج من الفرج ام ببساطة التلذذ( بالنظر او اثناء المصافحة اثناء زيارة العائلة الكبيرة او الاقارب من النساء)
- القبلة شرعا بين الاباء و الاولاد والعكس هي القبلة على الخدين او على الفم

هذه بعض الاقتراحات لموقعكم والذي تشكرون وتجزون علية
- لو تضعونا لنا باب للقراءة و التصفح وذلك من خلال وضع كتب دينية شرعية لمعرفة ديننا الحنيف ( التوحيد الفقه الاحوال الشحصية ...... إلخ )

هذا موقعي عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

وشكرا
 
الجـواب:
السلام عليكم، نعتذر للسائل الكريم على عدم الإجابة التفصيلية كما أراد، لأن هذه من المسائل الخلافية التي طال فيها الكلام بين أهل العلم، والخوض فيها يحتاج إلى كلام طويل لا يسع المقام والوقت لإعطائه حقه. فهذه المسائل مما اختلف الفقهاء فيها، في حكمها وفي تكييفها وبيان صفتها، وعلى المسلم أن يتعامل مع الخلاف بشكل إيجابي بحيث يعمل بقناعته الفقهية التي لا تشذ عما سارت عليه الأمة وارتضاه العلماء ببلده، دون أن ينكر على المخالف، وقد قال الإمام الشافعي قديما: "قولي صواب يحتمل الخطأ، وقول غيري خطأ يحتمل الصواب". وإذا أردت الاطلاع على تفاصيل هذه المسائل، فلك أن ترجع إلى المراجع التالية: - شرح الحطاب على مختصر خليل. - مدونة الفقه المالكي للغرياني. - المعيار المعرب للونشريسي. - التبيان في آداب حملة القرآن للنووي. - الفقه الإسلامي وأدلته للزحيلي. - بداية المجتهد ونهاية المقتصد لابن رشد. والله أعلم،
 

حكم الاستمناء

17-04-2006
جمال - الجزائر  
 
السؤال: 
ما حكمه؟ وما الأدلة من الكتاب و السنة
 
الجـواب:
الاستمناء فعل يتنافى مع ما ينبغي أن يكون عليه الإنسان من الأدب وحسن الخلق، وقد حرمه بعض الفقهاء مصداقا لقول الله تعالى: " والذين هم لفروجهم حافظون إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون " المؤمنون/ 5-7 أما إن دعت الضرورة إلى ذلك كأن خيف الوقوع في الزنى بدونه، و لم يكن وسيلة لاستجلاب الشهوة و إثارتها، فإن الله تعالى يقول في كتابه العزيز: "فمن اضطر غير باغ ولا عاد فلا إثم عليه إن الله غفور رحيم" ولكن الشارع الحكيم تحسبا لمثل هذه الحاجات النفسية، فقد وجه المسلم إلى تربية روحية تقيه من الانزلاق وراء هذا الفعل الشاذ وأمثاله مما يعود على الإنسان بالضرر الجسدي والروحي الأكيد؛ ومن وجوه هذه التربية غض البصر وما يقتضيه من التعفف عن المشاهد والصور والأفلام المثيرة؛ ولقد نصح الرسول صلى الله عليه وسلم بالصوم أيضا في قوله: "أيا معشر الشباب، من استطاع منكم الباءة فليتزوج فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج ومن لم يستطع فعليه بالصوم، فإنه له وجاء". وعلى العموم فإن المسلم القوي الذي يتحكم في نفسه، ويتعفف عن رذائل الأفعال أحب إلى الله تعالى من المسلم الضعيف، فضلا عن أن يلجأ المسلم إلى فعل يكفي أن يختلف الفقهاء في كونه حراما يعذب عليه بنار جهنم أو لايعذب. والله أعلم وأحكم 
 

كتاب يحوى الفقه المالكي

07-08-2004
حمزه - ورقلة-الجزائر 

السؤال: 
ان كان لي ان اتبع مذهبا من المذاهب الاربعة وهو المالكى المتبع فى بلاد المغرب فارجوا ارشادي الي كتاب يحوى الفقه المالكي ماجورين ان شاء الله
 
الجـواب:
فإن من الكتب المؤلفة في المذهب المالكي ويمكن اعتماد عليه لاتباع المذهب المالكي: - المدونة الكبرى وشراحها(شرح الزرقاني) - الموطأ وشراحه (المنتقى للباجي) - مختصر الخليل وشراحه (منح الجليل شرح مختصر الخليل للشيخ عليش) * ومن المؤلفات المعاصرة في المذهب المالكي: - فقه العبادات للشيخ عبد الجليل شلبي - المبسط في الفقه المالكي للدكتور تواتي بن تواتي. 
 

الجائزة الدولية لحفظ القرآن الكريم

الأسبوع الوطني للقرآن الكريم

المسابقة الدولية لإحياء التراث الإسلامي

ملتقى المالكية