البيع والإجارة والكراء

بيع عقار

السؤال:

اشترى والدي عقارا، ودفع بعض ثمنه واتفق مع البائع على إتمام تسديد باقي المبلغ بعد سنتين، لكن بعد أربعة أشهر طالبه البائع بباقي المبلغ، فاشترط والدي تخفيض الثمن، فما الحكم في ذلك؟

الجواب: بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد؛

فالأصل أن يفي كل من البائع والمبتاع بما اتفقا عليه من شروط لقول النبي صلى الله عيه وسلم: " المسلمون عند شروطهم إلا شرطا أحل حراما أو حرم حلالا".

وليس لهذا البائع أن يعود فيما رضي به ساعة إبرام العقد لقول الله تعالى: "يا أيها الذين آمنوا أوفوا بالعقود " المائدة/1.

فإن رجع البائع فيما اتفقا عليه من شروط واشترط دفع باقي المبلغ حالا دون تأجيل، فللمشتري أن يشترط شرطا جديدا كتخفيض الثمن، فإن رضي البائع وخفض الثمن فهو عقد جديد يستلم بمقتضاه ثمن مبيعه حالا، أما إن رفض فيبطل شرطه الثاني وصح العقد مصداقا لحديث النبي صلى الله عليه وسلم السالف الذكر.

والله أعلم

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حول ابتياع عقار

اشترى والدي عقارا، ودفع بعض ثمنه واتفق مع البائع على إتمام تسديد باقي المبلغ بعد سنتين، لكن بعد أربعة أشهر طالبه بباقي المبلغ، فاشترط والدي تخفيض الثمن، فما الحكم في ذلك؟

الجواب: بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد؛

فالأصل أن يفي كل من البائع والمبتاع بما اتفقا عليه من شروط لقول النبي صلى الله عيه وسلم: " المسلمون عند شروطهم إلا شرطا أحل حراما أو حرم حلالا".

وليس لهذا البائع أن يعود فيما رضي به ساعة إبرام العقد لقول الله تعالى: "يا أيها الذين آمنوا أوفوا بالعقود " المائدة/1.

فإن رجع البائع فيما اتفقا عليه من شروط واشترط دفع باقي المبلغ حالا دون تأجيل، فللمشتري ألا يوافق على ذلك إذ المسلمون عند شروطهم عند إبرام العقد لحديث النبي صلى الله عليه وسلم السالف الذكر، ولهما أن يُلغيا العقد الأول وينشئا عقدا جديدا يشترط كل منهما حينئذ شروطا جديدة يلتزمان بها.

والله أعلم

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

هل تجوز مثل هذه المعاملة

2010-05-27
فتحى الجزائر

  هل تجوز مثل هذه المعاملة شرعا حيث يبتاع الشخص جهازا ما من البائع فيدفع الثالث المبلغ حالاً على أن يسدده له الشخص المبتاع بعد أشهر بفائدة تقدر بـ 10 % ؟

الجواب :

 باسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله؛إن ما ذكرته أيها الأخ الكريم في رسالتك عبارة عن قرض يقدمه الشخص الذي يدفع المبلغ حالاً على أن يسدده له المبتاع بعد أشهر بفائدة معينة، وهذا عين الربا الذي حرّمه الله عز وجل بقوله في كتابه العزيز:" وأحل الله البيع وحرم الربا" البقرة 175 ، وقد شدّد الوعيد للمتعامل بالربا إذ جاء ذلك في قوله تعالى:" الذين يأكلون الربا لا يقومون إلا كما يقوم الذي يتخبطه الشيطان من المس" البقرة /275 وقد شرع القرض للرفق بالناس ومعاونتهم على شؤون العيش وتيسير وسائل الحياة، وليس وسيلة للكسب والإثراء.                                              

                                                                      و الله أعلم.

البيع بالتقسيط

2005-10-29 
الهواري - وهران الجزائر  
 
السؤال: 
سؤالي حول البيع بالتقسيط إد أشتري أدوات كهرومنزلية بالجملة و أبيعها للناس بالتقسيط لمدة سنة طبعا أبيعها بعد إضافة مبلغ محدد فمثلا أشتري جهاز تلفاز ب 13000.00 دج و أبيعه ب 20000.00دج على أن يدفع المبلغ على مراحل (كل شهر) . كما أشير الى أنه يقع الرضا التام من طرف الشاري بل و يبدي شكره و امتنانه بنوعية الخدمة المقدمة حيث أوصل البضاعة الى منزل المشتري مع تقديم كافة التسهيلات و الخدمات الضرورية ، لكن من قدم المبلغ كليا في الحين أخفض له من ثمن بحيث في مثالي السابق يصبح 14000.00 دج مثلما هو سعر السوق.
و عليه أتوجه اليكم بسؤالي طالبا منكم افادتي برأي الشرع في هده المعاملة و مدى سلامتها من الربا.
 
الجـواب:
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته. لا بأس ببيع التقسيط في غير الأجناس الربوية مع زيادة، كالأدوات الكهرومنزلية بجميع أصنافها والسيارات والأدوات ليست من الأصناف الربوية. - والله أعلم وأحكم – 
 

الجائزة الدولية لحفظ القرآن الكريم

الأسبوع الوطني للقرآن الكريم

المسابقة الدولية لإحياء التراث الإسلامي

ملتقى المالكية

أنت هنا: الرئيسية الإرشاد الديني بنك الفتاوى البيع والإجارة والكراء